أخباراخبار اسرائيلية

“اسرائيل” تهدد حزب الله: سنعيد لبنان 50 عاما للوراء

الخليل الاخباري

حذر رئيس الأركان الإسرائيلي المنتهية ولايته أفيف كوخافي من أنه “إذا اندلعت حرب جديدة مع حزب الله ، فإن إسرائيل ستعيد لبنان إلى الوراء خمسين عاما”.

وفي مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية ، قال كوخافي إن “إسرائيل ستطلق ما أسماه ” موجات من القوة النارية” على الميليشيا المدعومة من إيران وعلى البنية التحتية الوطنية اللبنانية “، مضيفا أن ” حزب الله والسيد حسن نصر الله يعرفان أن لبنان سيتعرض لضربة غير مسبوقة ، لم تشهد من قبل في تاريخه.

من ناحية أخرى ، وصف “اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل بأنه جيد” ، مشيرا إلى أن “جميع المصالح الأمنية لإسرائيل قد تحققت في هذا الاتفاق”.

وأشار إلى أن “هذه الصفقة تخدم كلا من إسرائيل والجيش الإسرائيلي ، ولهذا دعمناها” ، مؤكدا أن “حزب الله كان يستعد لتصعيد الأمور في حال انهيار المحادثات حول الاتفاق ، وأن الجيش الإسرائيلي مستعد للرد حسب الحاجة”.

وكشف كوخافي ، الذي تنتهي ولايته يوم الاثنين المقبل “، أن الجيش طور خلال العام الماضي ثلاثة برامج لشن هجوم على إيران، كضربة انتقامية “، مشيرا إلى أنه ” لا علاقة له بالبرنامج النووي ، لتدمير المنشآت والمنشآت النووية الداعمة للمشروع النووي ، وإذا كان الأمر يتعلق بالدخول في معركة كبرى ، فإن المواقع العسكرية والأصول الإضافية ستدخل قائمة الأهداف.

وأضاف أن “إيران اليوم لديها ما يكفي من المواد المخصبة لإنتاج أربع قنابل نووية ، ثلاث منها تحتوي على 20% فقط من اليورانيوم المخصب ، والرابعة تحتوي على يورانيوم عالي التخصيب بنقاوة 60% “، مضيفا أن” تقدمها اليوم في تدرج بطيء جدا ، لكن التغيير المهم هو في نطاق أجهزة الطرد المركزي الخاصة بها ، وخاصة النماذج المتقدمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى